الرئيسية / Uncategorised / الشموع و الحوامض الشحمية و الدهون

الشموع و الحوامض الشحمية و الدهون

 ان اغلب النواتج التجارية و التي تستعمل لحماية و تجميل السيارات , الزهور و الاثاث هي الشموع  . توجد الشموع في الطبيعة على سطوح سيقان , اوراق النباتات حيث تحمي انبات من فقدان الرطوبة و الهجوم من قبل الحشرات الضارة .

تكون الشموع عبارة عن خليط من الاسترات المؤلفة من سلسلة طويلة غير متفرعة من الكحولات و الحوامض الكاربوكسيلية التي تحتوي على عدد متماثل من ذرات الكاربون .

تحتوي الشموع بصورة عامة على المجموع الكلي من ذرات الكاربون الذي يتراوح بين (40-72) ذرة كاربون .

يتكون شمع الكرنوبة carnuba wax.  و الذي يستعمل بصورة واسعة لحماية الزهور و السيارات من خليط مركب من عدة استرات , هيدروكاربونات و الكحولات لكن المكون الرئيسي له هو سيروتات المايراسيل myricyl cerotate  

     (المكون الرئيسي لشمع الكرنوبة)

 

تميل الدهون الحيوانية مثل الزبد و شحوم الخنزير ان تكون صلبة , بينما زيوت النباتات مثل الحنطة , الفول , زيوت الزيتون تميل ان  تكون سائلة .

بالرغم من هذه الاختلافات الفيزيائية فان الزيوت و الدهون لها تراكيب كيميائية متشابهة فكلاهما استرات للكليسيرول الكحولي (1,2,3 –بروبان ترايول) و ثلاث سلاسل طويلة من الحوامض الكاربوكسيلية ( الحوامض الدهني) .

تدعى هذه التراكيب ثلاثية الاستر بالكليسيرولات ثلاثية الاسيل triacyl glycerols  و التي تكون المستودع الرئيسي للحوامض الشحمية في الثديات .

 

للحوامض الشحمية ثلاث وظائف في الثديات :-

الاولى:- تعتبر من المكونات المهمة للاغشية البايولوجية

الثانية:- تخدم كانها هرمونات و مرسلات خلوية

الثالثة:- تعتبر مصدر رئيسي للطاقة

بصورة عامة فان الكليسيرولات ثلاثية الاسيل الموجودة في زيوت النباتات تحتوي على نسبة عالية من الحوامض الدهنية غير المشبعة مقارنة بالدهون الحيوانية و كنتيجة لذلك ممكن القول ان الزيوت النباتية غنية بالدهون غير المشبعة بينما الدهون الحيوانية غنية بالدهون المشبعة .

تكون الهون غير المشبعة اكثر صحية للانسان بسبب كون الاستهلاك المفرط للدهون المشبعة مرتبط بامراض القلب .

تتالف الكليسيرولات ثلاثية الاسيل الموجودة في الحوامض الدهنية في الحيوانات من سلاسل طويلة متراصة لذا تكون درجة انصهارها عالية كما في حامض الستياريك  (عدد ذرات الكاربون 18) ودرجة انصهاره 70 مئوي .

 

اما تلك التي تتالف من حوامض دهنية غير مشبعة مثل حامض الاوليك oleic acid فتكون سلاسلها تحتوي في تركيبها على اصرة مزدوجة و هذه الاصرة مما يجعل شكلها يكون بحرف   (Z) ونتيجة لذلك يكون تركيبها منحني لذا لا تتقارب وحدات المثيلين كما في الحالة الصلبة (المشبعة) , و تختزل في هذه الحالة قوى فانديرفال بين جزيئات الكليسيرول ثلاثي الاسيل غير المشبعة مما يجعل درجات انصهارها واطئة لذا يكون هذا النوع من الزيوت اكثر ملائمة للانسان من الناحية الصحية .

          د/ماجد جاري محمد / كلية العلوم

شاهد أيضاً

مناقشة رسالة ماجستير بعنوان Phytoremediation of cadmium and lead by aquatic plant hydrilla verticillata

باختصاص البيئة في يوم الأحد  الموافق 15/09/2019 في الساعة العاشرة صباحاً وعلى قاعة الدراسات العليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *