الرئيسية / الفعاليات العلمية / السمنة تلاحق العراقيين في الشهر الكريم

السمنة تلاحق العراقيين في الشهر الكريم

الى جانب المشاكل الصحية المتعددة والمتوطنة داخل المجتمع العراقي منذ عقود مثل السكري والضغط وأمراض الكلى، بفعل رداءة المياه، وغيرها تتصدر مشكلة السمنة المفرطة في العراق أذ سجلت أخيراً معدلات وصفت بالقياسية أذ وصلت إلى أكثر من 35 % بحسب تقديرات غير رسمية.
وتقف عوامل عدة خلف مشكلة السمنة أبرزها ضعف الوعي الصحي والغذائي، وقلة الحركة خاصة بالنسبة للنساء. كما تنتج من السمنة مشاكل صحية كثيرة مثل أمراض تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب، والسكري.
وتدفع هذه الظاهرة المتنامية إلى انتعاش العيادات الجراحية وعمليات شفط الدهون، وتصغير المعدة، وبالون المعدة وغيرها من العمليات الحديثة. وتشهد الصيدليات أيضا إقبالا كبيرا على أدوية وعقاقير مختلفة، تحمل أسماء ووصفات وتركيبات مختلفة منها ما يعِد بإذابة الشحوم وأخرى تزعم أنها لإفقاد الشهية، إضافة إلى وسائل أخرى مثل أحزمة التنحيف وسترات التعرق الخاصة بالنساء، وتعج مواقع التواصل الاجتماعي بتجار الأدوية المنحفة التي صار لها جمهور كبير خاصة من الشباب ومن كلا الجنسين، رغم أنها تكلفهم مبالغ كبيرة، بهدف التخلص من البدانة.
أن المشكلة تحتاج إلى توعية، وزيادة إرادة البدين وثقته بنفسه قبل أي أحد آخر، وتقليل كميات الأكل للاستغناء عن العقاقير والأدوية المنحفة واتباع برامج رياضية بدل العمليات الجراحية .
ويقول خبراء التغذية إن هناك عوامل عدة تسببت في ارتفاع نسبة السمنة بين العراقيين في السنوات الأخيرة، ما رفع نسبة أمراض الضغط والسكر والجلطات الدماغية والقلبية وأمراض الجهاز التنفسي.
ومنها قلة النشاط البدني والتي نعد من أبرز عوامل السمنة، إضافة إلى نوعية الأكل العراقي الغني بالدهون بشكل مبالغ فيه .
الا ان اغلب العراقيين توجهوا إلى جراحة قص المعدة وتكميمها للتخلص من الوزن الزائد، لان مشكلة السمنة مزعجة بالنسبة لهم فهي تعزل الشخص عن محيطه والتي تشعره بالحرج.

شاهد أيضاً

الاستاذ الدكتور حيدر صالح الشافعي يتسنم منصب عميد كلية العلوم اصالة

تسنم الاستاذ الدكتور حيدر صالح الشافعي منصب عميد كلية العلوم اصالة وسلم رئيس جامعة الكوفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *